كنوز الطبيعة

أعماق البحار

أعماق البحر :تشمل كل المياه التي يزيد عمقها على 1000م تحت مستوى سطح البحر. لا تشبه الظروف البيئية في أعماق المحيط أية ظروف أخرى على وجه الأرض. فالمياه شديدة البرودة. ودرجات الحرارة تتأرجح فوق نقطة التجمد بقليل بين درجة واحدة وأربع درجات مئوية. وقد يبلغ الضغط في أعماق البحر مستوى يزيد بمقدار 1000 ضعف عن الضغط عند السطح. حيث أن ضوء الشمس لا يمكنه النفاذ إلى أعماق البحر، فإن المخلوقات تعيش في ظلام يكاد يكون كاملاً،ويكون الغذاء نادرًا في أعماق البحر. وتصبح كل الكائنات الحية جزءًا من سلسلة الغذاء، وهي النظام الذي يتم بموجبه تحويل الطاقة من كائن حي إلى آخر في شكل غذاء. وتبدأ كل سلسلة غذاء، على اليابسة أو في المياه الضحلة، من الطاقة المستمدة من ضوء الشمس. تستخدم النباتات الطاقة لإنتاج الغذاء في عملية تعرف باسم التركيب الضوئي، وتعتمد الكائنات الحية الأخرى على النباتات. ولا توجد نباتات في أعماق المحيط، لأنه لا يوجد ضوء يدعم عملية التركيب الضوئي. وبالتالي فإن مفتاح الحياة لمعظم الكائنات التي تعيش في أعماق البحر هو الجليد البحري، وهو التساقط المستمر للأجزاء النباتية والحيوانية من المياه العلوية.
تحتوي أجزاء من أعماق البحر على عدد من الحيوانات يفوق ما يستطيع الجليد البحري إعاشته. وفي هذه المناطق، تقوم بعض الكائنات الحية المتخصصة بتصنيع المواد المغذية من المركبات الكبريتيدية والمواد الكيميائية الأخرى في عملية تسمى التركيب الكيميائي.
مع تحيات المركز التعليمي بحديقة الحيوانات الوطنيه
اعداد: ام سليمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق