اخر الاخبار

عقاب صرارة

ضبطت سلطة جودة البيئة بالتعاون مع شرطة السياحة والبيئة في احدى المنشأت السياحية في اريحا طائر “عقاب الافاعي”، بعد تلقي بلاغ لشرطة السياحة والبيئة حول وجود الطائر في احدى المنشآت السياحية، في اريحا.

واشارت سلطة جودة البيئة في تصريح صحفي اليوم، بانه تم التحرز على الطائر داخل قفص، و نقله وايداعه في المركز الطبي الفلسطيني للحياة البرية التابع لحديقة الحيوانات الوطنية في مدينة قلقيلية من أجل ايوائه وإعادة تاهليه ليتم إطلاقه في البرية وفقاً للأصول القانونية والفنية العلمية المتعارف عليها.

واضافت بان الطائر يحمل الاسم العربي عقاب صرارة (نسر الثعابين) أو عقاب أبو الحيات، والأسم الانجيلزي له Short-toedSnake-eagle، والاسم العلميCircaetusgallicus ويعد من الطيور الجارحة وليلي وكبير الحجم ينتمي إلى فصيلة الصقور والعقبان، يبلغ طوله حوالي 62-96سم وامتداد جناحيه 162-180سم. وهو من الطيور الجارحة الكبيرة ذو أجنحة طويلة عريضة وطويلة ورأس كبير وعريض، عيونه صفراء اللون لونه بني من الجزء العلوي وريش أجنحته غامقة اللون أما الجزء السفلي من الناحية البطنية فلونه أبيض يتخلله نقط بنية اللون وتكون الأرجل رمادية مزرقة، وشائع الانتشار في جميع مناطق البلاد خاصة شمال ووسط البلاد ويفضل الجبال والتلال ذات الأشجار المبعثرة. ويعتبر هذا الطائر مهاجر عابر شائع في جميع المناطق خاصة على طول خطوط الهجرة وزائر صيفي ومفرخ في جميع المناطق، ويتغذى على الزواحف خاصة الأفاعي وأحيانا البرمائيات والثدييات الصغيرة والطيور.

وفترة التكاثر: نهاية آذار– نهاية آب حيث يضع بيضة واحدة فقط في عش يبنيه على قمة الأشجار وتستمر فترة الحضانة 42-47يوما.

وشددت في تصريحها بانه وفق المادة رقم 71 من قانون البيئة رقم 7 لسنة 1999 م ، يحظر صيد أو قتل أو إمساك الطيور او نقلها او التجوال بها أو بيعها أو عرضها للبيع حية او ميته كما يحظر اتلاف اوكارها أو اعدام بيضها، مؤكدة بانها ستواصل حملاتها التفتيشية لضبط مثل هذة الطيور والحيوانات البرية.

واهابت في تعاون المجتمع المحلي مع طواقم سلطة جودة البيئة للتبليغ عن مثل هذة الحالات، لما في ذلك من اهمية للحفاظ على التنوع الحيوي في فلسطين وخدمة النظام البيئي، داعية المؤسسات الشريكة والمهتمين في المجال البيئي العمل على تعزيز الوعي البيئي للمجتمع المحلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق